.:: إعلانات ::.

المربد

مؤسسة الحلا للعقار

زيت الاميرات المعالج

ايات

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

جمعية أطباء طيبة الخيريه

رسول الله

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

مساحة اعلانية 0553316605




 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 03-15-2003, 04:21 PM   #1
الموحد
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 8
إسباغ الوضوء

إسباغ الوضوء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني في الله هذه مجموعه من احاديث النبي صلى الله عليه وسلم في فضل إسباغ الوضوء وكثرة الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة . اسال الله تعالى ان نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه.

-----------
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
1. أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من إسباغ الوضوء . فمن استطاع منكم فليطل غرته و تحجيله

2. رأيت ربي في أحسن صورة، فقال: فيم يختصم الملأ الأعلى، فقلت: لا أدري، فوضع يده بين كتفي، حتى وجدت برد أنامله، ثم قال: فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت: في الكفارات والدرجات، قال: وما الكفارات؟ قلت: إسباغ الوضوء في السبرات، ونقل الأقدام إلى الجماعات، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، قال: فما الدرجات؟ قلت: إطعام الطعام، وإفشاء السلام، وصلاة بالليل والناس نيام، قال: قل، قال: قلت: ما أقول؟ قال: قل: اللهم! إني أسألك عملاً بالحسنات، وتركاً للمنكرات، وإذا أردت في قوم فتنة وأنا فيهم؛ فاقبضني إليك غير مفتون

3. ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ويزيد به في الحسنات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة

4. إسباغ الوضوء شطر الإيمان والحمد لله ملء الميزان والتسبيح والتكبير ملء السماوات والأرض والصلاة نور والزكاة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها

5. ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ، و يزيد به الحسنات ، و يكفر به الذنوب ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ! قال : إسباغ الوضوء على المكروهات ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط

6. ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ، و يزيد به في الحسنات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ! قال : إسباغ الوضوء أو الطهور فى المكاره ، و كثرة الخطا إلى [ هذا ] المسجد ، و الصلاة بعد الصلاة ، و ما من أحد يخرج من بيته متطهرا حتى يأتي المسجد ، فيصلى فيه مع المسلمين أو مع الإمام ، ثم ينتظر الصلاة التى بعدها ، إلا قالت الملائكة : اللهم اغفر له ، اللهم ارحمه


7. ألا أخبركم بمكفرات الخطايا ؟ قالوا : بلى قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة

8. ثلاث كفارات ، و ثلاث درجات ، و ثلاث منجيات ، و ثلاث مهلكات ؛ فأما الكفارات ، فإسباغ الوضوء في السبرات ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، و نقل الأقدام إلى الجماعات و أما المنجيات ، فالعدل في الغضب و الرضا ، و القصد في الفقر و الغنى ، و خشية الله في السر و العلانية و أما المهلكات ، فشح مطاع ، و هوى متبع ، و إعجاب المرء بنفسه

9. أتاني الليلة آت من عند ربي ، ( فذكر الحديث ، إلى أن قال : ) قال لي : يا محمد ! أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قلت : نعم ، في الدرجات و الكفارات ، و نقل الأقدام إلى الجماعة ، وإسباغ الوضوء فى السبرات ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، ومن حافظ عليهن ، عاش بخير ، ومات بخير ، وكان من ذنوبه كيوم ولدته أمه

10. أتاني الليلة ربي في أحسن صورة فقال : يا محمد ! أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قلت : نعم ؛ في الكفارات و الدرجات ، و نقل الأقدام للجماعات ، و إسباغ الوضوء في السبرات ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، و من حافظ عليهن عاش بخير ، و مات بخير ، و كان من ذنوبه كيوم ولدته أمه

11. أتاني الليلة ربي، وفي (رواية): رأيت ربي في أحسن صورة، فقال لي : يا محمد! قلت: لبيك رب وسعديك، قال: هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت: لا أعلم. فوضع يديه بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي - أو قال: في نحري - فعلمت ما في السموات وما في الأرض - أو قال : ما بين المشرق والمغرب - قال: يا محمد! أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت: نعم، في الدرجات، والكفارات، ونقل الأقدام إلى الجماعات، وإسباغ الوضوء في السبرات، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، ومن حافظ عليهن عاش بخير، ومات بخير، وكان من ذنوبه كيوم ولدته أمه. قال: يا محمد! قلت: لبيك وسعديك. فقال: إذا صليت قل: اللهم ! إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون. قال: والدرجات:إفشاء السلام، وإطعام الطعام، والصلاة بالليل والناس نيام.

12. ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، و يكفر به الذنوب ؟ إسباغ الوضوء على المكروهات ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط

13. إسباغ الوضوء في المكاره ، و إعمال الأقدام إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، تغسل الخطايا غسلا

14. كفارة الخطايا إسباغ الوضوء على المكاره ، و إعمال الأقدام إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة
15. ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، و يرفع به الدرجات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط .

16. كفارة الخطايا إسباغ الوضوء على المكاره ، وإعمال الأقدام إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة

17. إسباغ الوضوء في المكاره ، و إعمال الأقدام إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، يغسل الخطايا غسلا

18. ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، و يرفع به الدرجات ؟ قالوا بلى يا رسول الله قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط

19. إسباغ الوضوء في المكاره ، و إعمال الأقدام إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، يغسل الخطايا غسلا

20. ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟. قالوا: بلى يا رسول الله: قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط


21. أتاني الليلة ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة قال أحسبه قال في المنام فقال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت لا قال فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي أو قال في نحري فعلمت ما في السماوات وما في الأرض قال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى قلت نعم في الكفارات والكفارات المكث في المسجد بعد الصلاة والمشي على الأقدام إلى الجماعات وإسباغ الوضوء في المكاره ومن فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه وقال يا محمد إذا صليت فقل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون

22. أتاني ربي في أحسن صورة فقال يا محمد فقلت لبيك رب وسعديك قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت رب لا أدري فوضع يده بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما بين المشرق والمغرب فقال يا محمد فقلت لبيك وسعديك قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الدرجات والكفارات وفي نقل الأقدام إلى الجمعات وإسباغ الوضوء في المكروهات وانتظار الصلاة بعد الصلاة ومن يحافظ عليهن عاش بخير ومات بخير وكان من ذنوبه كيوم ولدته أمه

23. احتبس عنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة من صلاة الصبح حتى كدنا نتراءى عين الشمس فخرج سريعا فثوب بالصلاة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجوز في صلاته فلما سلم دعا بصوته فقال لنا على مصافكم كما أنتم ثم انفتل إلينا فقال أما إني سأحدثكم ما حبسني عنكم الغداة أني قمت من الليل فتوضأت فصليت ما قدر لي فنعست في صلاتي فاستثقلت فإذا أنا بربي تبارك وتعالى في أحسن صورة فقال يا محمد قلت رب لبيك قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري رب قالها ثلاثا قال فرأيته وضع كفه بين كتفي وجدت برد أنامله بين ثديي فتجلى لي كل شيء وعرفت فقال يا محمد قلت لبيك رب قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات قال ما هن قلت مشي الأقدام إلى الجماعات والجلوس في المساجد بعد الصلاة وإسباغ الوضوء في المكروهات قال ثم فيم قلت إطعام الطعام ولين الكلام والصلاة بالليل والناس نيام قال سل قل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت فتنة في قوم فتوفني غير مفتون وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقرب إلى حبك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها حق فادرسوها ثم تعلموها

24. ثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، وثلاث كفارات، وثلاث درجات. فأما المهلكات: فشح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه. وأما المنجيات: فالعدل في الغضب والرضا، والقصد في الفقر والغنى، وخشية الله تعالى في السر والعلانية. وأما الكفارات: فانتظار الصلاة بعد الصلاة، وإسباغ الوضوء في السراب، ونقل الأقدام إلى الجماعات. و أما الدرجات : فإطعام الطعام ، و إفشاء السلام ، و الصلاة بالليل و الناس نيام

25. أتاني اليلة ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة، فقال: يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت: لا، فوضع يده بين كتفي، حتى وجدت بردها بين ثديي، فعلمت ما في السموات وما في الأرض، فقال: يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت نعم، في الكفارات، والدرجات. والكفارات المكث في المساجد بعد الصلوات، والمشي على الأقدام إلى الجماعات، وإسباغ الوضوء في المكاره. قال: صدقت يا محمد! ومن فعل ذلك عاش بخير، ومات بخير، وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه. وقال: يا محمد إذا صليت فقل: اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لي، وترحمني، وتتوب علي، وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون. والدرجات: إفشاء السلام وإطعام الطعام، والصلاة بالليل والناس نيام

26. إسباغ الوضوء شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، والتسبيح والتكبير يملأ السموات والأرض، والصلاة نور، والزكاة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك، كل الناس يغدو، فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها

27. ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا و يرفع به الدرجات ؟ إسباغ الوضوء على المكاره ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط

28. ألا أدلكم على ما يكفر الله به من الخطايا ، و يزيد في الحسنات ؟ إسباغ الوضوء على المكروهات ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة

29. إسباغ الوضوء شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، والتسبيح والتكبير يملأ السماوات والأرض، والصلاة نور، والزكاة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك

30. ألا أخبركم ، بما يمحو الله به الخطايا ، ويرفع به الدرجات : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط
الموحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.6.12
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.