.:: إعلانات ::.

المربد

مؤسسة الحلا للعقار

رسول الله

ايات

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

جمعية أطباء طيبة الخيريه

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 340x60

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

تشليح الرس




 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 04-01-2007, 11:49 AM   #1
ياقوت
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 337
قصائد في المدينة


يا دار الحبيب ..
شعـر : عبد الله بن أبي عمران البسكري


دار ُ الحبيب ِ أحقُّ أن تهواها=و تَََحنُّ من طربٍ الى ذِكراها
وعلى الجفونِ إذا هممتَ بزورَةٍ=يا ابن الكرام ِ عليك أن تغشاها
فلأنتَ أنتَ إذا حللت بطيبةٍ=وظللت َ ترتعُ في ظِلال رُباها
مغنى الجمال من الخواطر ِ و التي=سلبت ْ قلوبَ العاشقين حلاها
لا تحسبِ المِسكَ الذَكيّ كتُربها=هيهاتَ أين المسكُ من رياها
طابت فان تبغي لطيب ٍ يا فتى=فأدم على الساعات لثم ثراهها
وابشر ففي الخبر الصحيح تقررا=إن الإلــه بطيبــــــــــــة سماها
و اختصها بالطيبين لطيبها=واختارها ودعا إلى سكناها
لا كالمدينةِ منزلٌ و كفى بها=شَرفاً حلول محمدٍ بفِناها
خُصت بهجرةِ خيرِ من وطئ الثرى=وأجلهم قدراً و أعظمِ جاها
كُل البلادِ إذا ذُكرنَ كأحرفٍ=في إسم المدينةِ لا خَلا مَعناها
حاشا مُسمى القدسِ فهي قريبةٌ=منها ومكــــــــــة إنها إياها
لا فرقَ إلا أن ثَمَّ لطيفـــــــةً=مهما بدت يجلو الظلام سَناها
جَزمَ الجميعُ بأن خير الأراضِ ما=قدحاز ذات المصطفى وحواها
ونعم لقد صدقوا بِساكِنها عَلَتْ=كالنفسِ حينَ زَكَت زكا مأواها
وبهذه ظهرت مزية ُ طيبةٍ=فغدت وكل الفضل في معناها
حتى لقد خُصت بهجرة حِبِّهِ=الله شـــــــرفها بِهِ وحَباها
ما بين قبر ٍ للنبي ومنبر ٍ=حيا الإلهُ رسولَه وسقاها
هذي محاسِنها فهلل من عاشقٍ=كَلِفٍ شَــــــــجِيٍّ ناحلٍ بنواها
إني لأرهبُ من توقع بينها=فيظل قلبي مُوجعا ً أواها
ولقلما أبصرتُ حال مودع ٍ=إلا رثت نفسي لَهُ وشَجاها
فلكم أراكم قافلين جماعةً=في إثر أُخرى طالبين سِواها
قَسَماً لقد أكسى فؤادي بينكم=جَزعاً وفجرَ مُقلتي مِياها
إن كان يُزعجكم طِلابُ فضيلةٍ=فالخير أجمعُهُ لَدى مَثواها
أو خِفتموا ضُراً بِها فتأملوا=فركاتِ بُقعتها فما أزكاها
أُفٍ لمن يبغي الكثيرَ لشهوةٍ=ورفاهةٍ لم يدرِ ما عقباها
فالعيشُ ما يكفي و ليس الذي=يُطغِي النفوسَ إلى خَسيس مُناها
يا رب أسأل مِنك فضلَ قناعةٍ=بيسيرِها و تحصنها بِجِماها
ورضاكَ عني دائماً و لُزومها=حتى تُافي مُهجتي أُخراها
فأنا الذي أعطيتُ نفسي سُؤلها=فقبلتُ دعواها فيا بُشراها
بجوارِ أوفى العالمين بذمةٍ=وأعز من بالقرب منه يُباهى
من جاء بالايات و النورِ الذي=داوى القلوب من العَمى فَشفاها
أولى الأنامِ بخطة الشرفِ التي=تدعى الوسيلة خير من يُعطاها
إنسانُ عين الكونِ شرفِ التي=تدعى الوسيلة خير من يُعطاها
إنسانُ عين الكونِ شرفَ جوده=يس أكسيرُ المحامِدِ طاها
حسبي فلستُ أفي ببعضِ صِفاته=لو أن لي عدد الورى أفواها
كثرت محاسنه فأعجز حصرها=فغدت وما تلقى لها أشباها
إني أهتديتُ من الكتاب بايةٍ=فعلمت أن عُلاه ليس يُضاهي
ورأيتُ فَضلَ العالمين مُحدداً=وفضائل المختارِ لا تتناهى
كيف السبيلُ الى تقضي مدحِ مَنْ=قال الالهُ له ُ وحسبُكَ جاها
إن الذين يبايعونك انما=هُم مَنْ يُقالُ يبايعون الله
هذا الفخارُ فهل سمعت بمثلِهِ=واهاً لنشأتِها الكريمةِ واها
صلوا عليه و سلموا فبذلكم=تُهدى النفُوسُ لرُشدِها و غِناها
صلى عليه الله ُ غيرُ مقيد=وعليه من بركاتِه أنماها
وعلى الأكابرِ الهِ سُرُجِ الهُدى=أكرِم بعترتهِ ومَنْ والاها
وكذا السلامُ عليه ثُم عليهِمِ=وعلى صحابتهِ التي زَكاها
أعني الكرام أولي النهي أصحابه=فئةَ التُقى و من إهتدى بِهُداها
و الحمد لله الكريم و هذه=نَجزت و ظني أنه يَرضاها


سـيدة الدنـيا
شعـر :-عبد المحسن بن حلَيت مسلَم المحمادي



كفكفت عن خدي الدمع الذي انهملا=ورحت تلقى عليه الشوق والقبلا
وعدت مــن خلـف أنّـاتى تُدَللّـنى=وسـرت تـزرع في أعماقي الاملا
فكـم سـهرت على جرحـي تضمـدّه =وكم عرضت علـىَ الـدرَ والحللا
بكيـت قبلك أعواما .... ولا أحـد=بكى عليَّ ولا عن أدمعي سألا
والحسن زار شقيقاتي وأغفلني=ما مرّ يوما على بابي ولا نـزلا
ومـا شـكوت إلى من سـوف ينصفني=ولا شكوت الذي من أضلعي أكلا
فكم فرحت به لمَا تقلدني=وكم دعوت عليـه عند ما عزلا
وجئت أنت فولّى الحزن منهزمـا=وكان في يسمى فارسـا بطلا
الحب قادك نحوى ... جئت تتبعه =وحين أسقيتني من كأسه رحلا
أنا المدينة من في الكون يجهلني =ومن تراه درى عنى وما شغلا
تتلمذ المجد طفلا عند مدرستي =حتى تخرج منها عالما رجلا
فتحت قلبي لخير الخلق قاطبة =فلم يفارقه يوما منذ أن دخلا
وصرت سيدة الدنيا به شرفا =أسمى لكل حدود الأرض قد وصلا
ومسجدي كان ... بل مـازال أمنية =تهفوا إليه قلوب ضلت السبلا
فكل مغترب داويت غربته=مسحت دمعته .... حوَلتها جذلا
وفى هواي ملا يين تنام على =ذ كري .... وتصحو على طيفي إذا أرتحلا
تنافسوا في غرامي... أرسلو كتبا =وأنفقوا عندهـا الركبان والرسلا
أنا المنورة الفيحاء ذا نـسبى =إذا البدور رأتني أطـرقت خجلا
ها أنت ما بين عشاقي تقبلني=تطارد الهم في عيني والمللا
صرت الأمين على حسنى وصرت يد ا=ترش مائي على وردي إذا ذبلا
فكن على فقرائي رحمة ... فلقد =أمست ديارهمو من بؤسها طللا
وكن رفيقا إذا عاقبت مذنبهم =بعض العقـاب إذا ضاعفته قتلا
وابطش بكل يدٍ تمتد عابثة =وابعث بحزمك في أعصابها الشللا
كفكفتُ دمعي فخذ قلبي لقد سألوا =عنه . فقلت ، لقد أعطيته رجلا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



حنين و أشواق الى المدينة المنورة
شعر السيد علي حافظ


سقاك الله يا تلك المغاني=بطيبتنا فما أحلى ربُاها
وباركها النسيم بكل عطرٍ=يفوح شذى و ينمو في ثراها
فما أحلا المقيل بسفح سلعٍ=وفي وادي العقيق وفي قُراها
وفي وادي قناة لنا رفاق=ٌ كزهر الروض بللهُ نداها
وما تلك العيون سِوى عيونٍ=بها تجري بنفسي في فضاها
وكم لي بالمناخة من لقاءٍ=تألق بالأحبةِ في سماها
ولي في الساحة الحمرا حديثٌ=طريفٌ باسم غَمَر الشفاها
خذوني للعوالي ثم عُرجوا=بقُربانٍ و ما أشهى قباها
وإن بسوالةِ الفيحاء بِتنا=فبستان الصفية قد تلاها
و في ظل النخيل ِ كففتُ=شعاع الشمس خوفاً من لظاها
وقد مر النسيم بنا عَليلا ً=ودوح الروض ِ لم يمنع سراها
يداعبُ بركةً للماء شـَفـت=تثنىَّ ماؤها حُسناً وتاها
يعلابدُ عندما ينفك يجري=بمنطلقٍ ليسقي منتهاها
فيا طيب المدينة كُل شِبرٍ=يُضيءُ بها ويرفـُلُ في سناها
ويا طيب المدينة كلُ نفسٍ=تود لو انها نالت رضاها
ويا طيب المدينة كل قلبٍ=يطيرُ لَها و يخفق في لِقـَاها
وياطيب المدينة كل شخصٍ=يحن لها و يحرص ان يراها
ويا طيب المدينة زملوني=بتربها لأنعم في حشاها
دعوني ألثم الترب احتراماً=لِما في التُربِ من طُهرٍ تناها
أَحن الى المدينة إن فيها=مُحمدُ بالهدى و الدين باها
نبيٌّ شق للاسلام نهجاً=وعبدهُ و أحكمهُ اتجاها
ودك معاقل الأصنام دكاً=و دمرها و دمر من بناها
وأعلا راية التوحيد حقاً=وثبتها وثبت من رعاها
هي البلد الذي اّوى رسولاً=مِن المولى المُهيمنِ ِ في ثَراها
هي البلد الذي ضحَّى بمالٍ=ونفسٍ حين ضَنَّ بها سِواها
هي البلدُ الّذي مَنْ رام خيراً=وهَديَ اللهِ أوغل في هُداها
بها الأنصارُ أبطالٌ اُباةٌ=حُماةُ الدارِ إن اتٍ أتاها
يريقون الدماء بلا دموعٍِ=إذا ما الحرب ُ قد دارت رحاها
وجادوا بالنفوسِ بدون ِ منًّ=بخ ٍ لهم فقد بلغوا مناها
سبيل الله دربهم هحتسابا ً=جِهادهم فريدٌ لا يضاها
أطا عوا أحمد الهادي و ساروا=بامانٍ على سننٍ مشاها
فلو وزنوا بأهل الأرض ِ طُراً=لكانوا الراجحين بِنصرِ طاها
فَطوبى للمدينةِ ثُم طُوبى=لمن تالوا الجِوار بها وجاها
فـَهُم بجِوارهم شرفوا وزانوا=وهم بجوارهم كانوا شذاها

.. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



أنـا المدينة ..
شعر : طارق أنور الحريري الحسيني

أنا المدينة من في الكون يجهلني=أيُجهل النجم في الليل اذا اشتعلا
أنا المدينة من في الكون يجهلني=وقد منحت المدى مجداً وصرح علا
أنا المدينة من في الكون يجهلني=وفوق أرضي ماء الحق قد هطلا
أنا المدينة قلبي بالهدى غُسلا=وهدب عيني بنور المصطفى كُحلا
نثرت وردي على الدنيا يعطرها=وما زال بهي الطيب ما ذبلا
تظل شمسي طول الدهر مشرقةً=وكوكبي ساطع الانوار .. ما فلا
أنا الجميلة .. من في الحسن يقربني=و أشرف الخلق وسط القلب قد نزلا
له بأرضي أفناءٌ مباركةٌ=ومن زلال ينابيعي قد انتهلا
يضوع وجهي حسناًلا حدود له=وحسب وجهي أضحى للسنا حللا
أنا المنورة الفيحاء ...يعرفني=جميع من كبر التوحيد و ابتهلا
أنا المنورة الخضراء ...أرديتي=طيبٌو ثوبي من الأشذاء قد غزلا
أنا المنورة الحسناء...شرفها=بحبه خير من صلى ومن عملا
أنا المنورة الغراء...ذا أحدي=به جعلت صروحاً للنهى طللا
أنا المنورة الأرجاء ... يعصمني=حب النبي الذي بالحق قد كملا
وخيرمن سار فوق الأرض قاطبة=ومن الى سدرة العلياء قد وصلا
وكم سعدتُ به لما توجه لي=فكان حلمي طول الدهر و الأملا
اذا فرحت فإن الدهر يفرح بي=وإن حزنت فإن الدهر قد ثكلا
وبي يقوم مقام القلب من جسدي=بيت الأمين ...ألا أنعم به مثلا
فكيف يجهل صرحي وهو حقل هدى؟=وأي جفنٍ له أن يجهل المقلا


اللهم أمتنا في هذه المدينة المنورة وادفننا في بقيعها واجعلنا ممن يشفع لهم حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم حبب إلينا المدينة وحببنا إليها
..
__________________


[align=center][/align]
ياقوت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 07:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.6.12
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.